الإثـنـيـن 27 ذو الـقـعـدة 1435هـ - الموافق 22 سـبتـمـبـر 2014 - 9:10 ص

Click here for your business guide
 
 
 
 
 
 
 

أميركا بين فنتازيا الإرهاب المتطرف والمعتدل…؟ - بقلم: مصطفى قطبي

تدعي الإدارة الأميركية اليوم بأنها تتزعم حلفاً دولياً لمكافحة الإرهاب، وتحت هذا الهدف أصبحت تبتز معظم دول العالم لتقديم كل ما لديها من معلومات وإمكانات لمساعدة أميركا في النجاح بمهمتها، على اعتبار أن مكافحة الإرهاب يجب أن تتصدر أولويات الدول والحكومات، ذلك لأن الإرهاب لا يهدد الأفراد والجماعات والدول، ويبيح سفك الدماء فقط وإنما ينشر الخراب والدمار ويعطل عمليات التنمية ويعوق تنفيذ الخطط ويزيد من وطأة الفقر حول العالم.  

إحتفالية كبيرة .. تعكس مدي الثقة في الاقتصاد المصري وقدرته علي التعافي بتوقيع اتفاق بين البورصة المصرية والبورصة الأمريكية Nasdaq - نيويورك 12/9/2

خاص / جريدة الربيع العربي - أمجد مكي فى احتفالية كبيرة اليوم في نيويورك 09/12/2014 تم توقيع عقد إتفاق تاريخي لمدة خمسة سنوات بين البورصة المصرية والبورصة الأمريكية ناسداك اومكس، لتوفير الدعم الفنى لنظام التداول فى البورصة المصرية، ويعكس هذا الإتفاق مدي الثقة  الكبيرة في الإقتصاد المصري والثقة في قدرته علي التعافي مرة أخري .  

الصّحافة العربية المكتوبة... وغياب الرؤية المهنية…؟ - بقلم:مصطفى قطبي

في عصر تغيّر فيه العديد من المفاهيم الصحفية وكذلك القيم الأساسية والضوابط الخاصة بهذه المهنة التي كانت في السابق سداً منيعاً لكل أشكال التهميش والفساد والظواهر السلبية التي تهدد كيان المجتمع العربي وتشتت وحدته، وقد أصبحنا أمام نمط جديد من الصحافة الموجهة إلى قارىء لم يعد يبحث عن الإفادة والمطالعة بقدر البحث عن الأخبار.. وأضحت الصحافة المكتوبة تنعت بأبشع النعوت والأوصاف من قبل جماهير عريضة من المجتمع، وبالرغم من التوضيحات والتفسيرات لمالكي الصحف عن الأسباب العميقة للتركيز على الموضوعات ذات الإثارة التي لا تتضمن أي إفادة للقارىء وإنما لجلب انتباهه ودفعه إلى الاطلاع على المضمون.  

إلى متى يستمرّ الجفاء والعداء بين الجارين المغرب والجزائر…؟ - بقلم: مصطفى قطبي

أكتب هذا المقال للتاريخ، ليس خوفًاً ووَجَلا من حساب على صمتٍ نرفض قبوله، بل ليكون رسالة نرسلها من حاضرنا هذا للمستقبل، ليقرأها من يقرأها في لحظة مستقبلية، سواء أكانت تلك اللحظة هي الساعة القادمة أو بعد يومين، أو بعد قرن أو دهر من الزمان، وليستنتج ذلك القارئ مرّة أخرى أن التاريخ المغربي والجزائري لم يمت، لأن روح الإنسان المغربي والجزائري لم تمت، بل إنها تتشبث بإرادتها وبقدرتها على صنع هذا التاريخ.  

انتصار المقاومة في غزة يقلب المعادلة مع إسرائيل - بقلم: مصطفى قطبي

فرض الشعب الفلسطيني بانتصاره الأخيرعلى العدو الإسرائيلي واقعاً جديداً في الأراضي المحتلة، يرتكز على معادلات وتوازناتتحكمها قواعد لعبة مختلفة وبأدوات جديدة ومتجددة، لم يعهدها من قبل اللاعبالاسرائيليالذي كانالمتحكم الرئيسي بقواعد اللعبة وشروطها، التي يفصلها على قياس طموحاته الاحتلاليةالتي تغطيها وتؤمنها مظلته العسكرية المتخمة بأعتى وأحدث وأقذر أسلحة القتل والموتوالدمار، والتي كانت تشكل إلى ما قبل انتصار غزة الورقة الحمراء الأكثر ربحاً لدىالكيان الصهيوني التي تدر عليه مزيداً من الإرهاب والإجرام والدموية.‏  

عنصرية واشنطن ضدّ السّود... إلى متى؟ - بقلم: مصطفى قطبي

الأحداث الدامية التي شهدتها شوارع مدينة فيرغسون في ولاية ميزوري الأميركية تحولت إلى ما يشبه ساحة حرب، من جراء المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين، ومقتل الشاب الأسود على يد شرطي أبيض في مدينة فيرغسن الأمريكية لا يزال يثير جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة لجهة تطبيق القانون والتمييز بين الأمريكيين البيض والأفارقة.  

الرهان الكردي: تأثيرات اللجوء لـ " البشمركة" لمواجهة "داعش" في العراق د. مثني العبيدي

تحمل الأزمة المزمنة في العراق بين طياتها مفاجآت غير متوقعة، ومتغيرات متسارعة، ورهانات لا يمكن حسبان نتائجها بدقة. ولم يكن أي طرف، سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو الدولي، ليستطيع النأي بنفسه عن انعكاسات وتأثيرات هذه الأزمة المعقدة ذات الأبعاد السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية.  

رؤية أمريكية لـ"الخروج الآمن" من الشرق الأوسط

عرض إيمان شادي، باحثة في العلوم السياسية مع تأزم الوضع الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط، بفقدانها حلفاءها التقليديين بعد الثورات العربية، وغياب الفاعلية والتأثير في أزمات المنطقة مثل سوريا، وتعثر عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وصولا إلى تنامي التنظيمات "الجهادية" في العراق، بدأ الخبراء الأمريكيون يطرحون بدائل أمام الإدارة الأمريكية للتعامل مع قضايا المنطقة التي تزداد تأزما مع مرور الوقت.  

المحنة الثالثة..انشطار الإخوان

أدخل الصراع الراهن بين جماعة الإخوان والسلطات في مصر جماعة الإخوان المسلمين في محنة جديدة هي الثالثة في تاريخ الجماعة. فبعد محنتها الأولى في السنوات الأخيرة من عمر النظام الملكي شبه الليبرالى، ومحنتها الثانية في ظل النظام الناصري، ها هي الجماعة تدخل في محنتها الثالثة في مواجهة نظام سياسى لازالت ملامحه قيد التشكل.  

إيران .. أسلمة المجتمع أم النظام ؟! - بقلم . محجوب الزويري

أثارت تجربة الجمهورية الإسلامية الكثير من النقاش في الدولئر الأكاديمية وغير الأكاديمية، لا سيما فيما يتعلق بمدى حضور الدين في المشهد السياسي ما بعد الجمهورية الإسلامية، ولقد توسع النقاش عبر مستويات متعددة تم النظر فيها الى سلوك النظام السياسي وأدائه المتعلق بربط هوية حكومة ما بعد الثورة الاسلامية بالتدين لا سيما التدين عبر الالتزام بالمدرسة الشيعية الاثناعشرية. أما المستوى الآخر فيتعلق بالإنسان العادي في ظل حكم الجمهورية الإسلامية ومدى تدينه في ظل نظام سياسي يسعى الى الترويج وفرض القيم المرتبطة بالدين.   

English Section
 
بقلم رئيس التحرير
أمجد مكــــي

الأحــد 14 سـبتـمـبـر 2014  20:07 م

لم و لن يكون مثلهم ..!
حسين  غالب
حسين غالب
نوسترا داموس المظلوم
 
عبد الستار الإسماعيلي
عبد الستار الإسماعيلي
سبا يكر..جريمة وحقائق
 
 
أحمد محارم
أحمد محارم
مشكلة المسافات
 
معرض الكاريكاتير
تـصــويــت
هل تتوقع نجاح مؤتمر الحوارالوطني في اليمن؟
نعم
لا
لا أهتم
معرض الصور
تابع تقارير الفيديو على قناتنا على اليوتيوب
مواقيت الصلاة في واشنطن