الـخـمـيـس 27 رمـضـان 1435هـ - الموافق 24 يـولـيـو 2014 - 10:20 م

Click here for your business guide
 
 
 
 
 
 
 
 

هل تجري حالياً إعادة رسم حدود سايكس بيكو؟ - يزيد صايغ

لعلّ الاستيلاء المفاجئ لتحالف الميليشيات العربية السنّية الذي شكّل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) رأس حربته على مدينة الموصل في شمال العراق يمثّل نقطة تحوّل مصيرية في تاريخ العراق. وقد ذهب الكثيرون إلى ما هو أبعد من ذلك قائلين إنه يجري الآن محو نظام الدول القطرية الذي وُضِع في العام 1916، عندما رسم الدبلوماسي البريطاني مارك سايكس ونظيره الفرنسي فرانسوا جورج بيكو، سرّاً، المصير النهائي للمقاطعات العربية في الإمبراطورية العثمانية في أعقاب الحرب العالمية الأولى.  

خصوصية التيار الإسلامي في ليبيا - بقلم د.خالد حنفي علي

اصطبغت جماعات الإسلام السياسي في ليبيا بخصوصية البيئة المجتمعية والسياسية في هذا البلد، سواء قبل أو بعد ثورة الـ17 من فبراير 2011، بالرغم من المشتركات الأيديولوجية، وتشابه الخرائط التنظيمية ( الإخوانية ، والسلفية متعددة الأفرع، سواء كانت الإصلاحية أو الجهادية)، مع نظرائها في المنطقة العربية، خاصة مصر وتونس، وبالتالي فإن مستقبل تلك الجماعات سيرتبط بطبيعة تفاعلاتها مع المرحلة الانتقالية في ليبيا بعد الثورة، دون أن يعني ذلك غياب تأثير النفاذية الإقليمية العابرة للحدود التي أمست ملمحا رئيسيا لمرحلة ما بعد الثورات في المنطقة.  

تحجيم مصر: أي دور تريده قطر في الحرب على غزة ؟ د.طارق فهمي

    دخلت قطر على خط التحركات العربية الإقليمية الدولية، وترجمت دخولها -بعد سلسلة من الاتصالات المكثفة من قبل قيادات حركَتَيْ حماس والجهاد من جانب والجانب التركي التونسي من جانب آخر- إلى طرح مبادرة جديدة في مواجهة المبادرة المصرية التي اعترضت على بنودها حركتا حماس والجهاد، واعتبرتاها لا تفي بالحد الأدنى من المطالب المطروحة، خاصةً في إشكاليات رفع الحصار، وتقديم تسهيلات في المعابر، وهو ما يشير إلى تطورات جديدة في مسار التوصل إلى هدنة جديدة.  

الرئيس بين الفكر السياسي والمخيال الاجتماعي - بقلم د. أحمد زايد

  إلى أي مدى يحتفظ المخيال الاجتماعي ( الشعبي) المصري برؤية خاصة لعالم الحكم والسياسة، أو بالأحرى لصورة الحاكم الرئيس؟ يحيلنا هذا السؤال إلى أسئلة أخري أهم: هل ما تزال الأطروحات القديمة حول «العاهل» و«الأمير»  و«الإمبراطور» أو «الفرعون» أو حتى «الطاغية» قائمة في المخيال الشعبي في المجتمع المصري؟ وإلى أى مدى تغيرت هذه الرؤية، وإلى أى قصد تتجه؟ وهل ثمة مجال لظهور صورة للحاكم الرئيس تقترب من الصورة المثالية التي نطالعها في تراث الفكر السياسي؟ هل من اتجاه لظهور نمط جديد يحل فيه «العدل» محل «الفضل»؟. وكيف يصف الناس تطلعاتهم إلى نمط الحاكم الرئيس الذي يريدونه؟ هل ثمة صفات محددة، أم أن صفات الحاكم تتحدد بأفعاله؟.  

غزة تحت النّار...والعرب منغمسون في الدّم والعهر والعار…! - بقلم: مصطفى قطبي

على مرأى ومسمعالعالم المتواطئ والمتعاطف مع إسرائيل تحشد دويلة الإرهاب جنودها واحتياطييهاوآلتها الحربية الهائلة وحقدها الدفين وتشن عدواناًجديداً ضد قطاع غزة المحاصر فيمحاولة يائسة لكسر صمود شعبه البطل الذي أذهل العالم بصبره وتحمله للحصار والظلم والقمع والعدوان، وبينما انصب قلق دول بعينها على المعتدي والتعاطف معه وتحميلالمسؤولية للضحية، كان مستعربو ما يسمى''الربيع العربي'' يعيشون ورطة حقيقية لأنأصدقاءهم الصهاينة خيبوا آمالهم وأحرجوهم، وليس مستبعداً أن يكون بعضهم قد أبرقلنتنياهو معاتباًومتسائلاً...  

الدواعش الجدد...وإسقاط الدولة الوطنيّة…؟ - بقلم / مصطفي قطبي

كشفت صيرورة وتطور الأحداث فيما سمي ''الربيع العربي'' أن الهدف الأول لها هوإسقاط مفهوم الدولة الوطنية بالدرجة الأولى عبر إسقاط كامل مكوناتها من سلطةومؤسسات ومقومات حياة اقتصادية وحتى اجتماعية لتتقهقر بالتشكيل الاجتماعي في هذهالبلدان لما قبل مفهوم ''الدولة الوطنية'' عبر التكتلات الطائفية والمذهبيةوالإقليمية.  

قراءة مغايرة: حدود استفادة الاقتصاد البرازيلي من مونديال 2014 مجموعةٌ من الخبراء

هناك العديدُ من الآراء والتقارير التي تدور حول التأثير المالي لكأس العالم لكرة القدم 2014 على البلد المضيف (البرازيل)، وذلك خلال الفترة ما بين 12 يونيو وحتى 13 يوليو. ويمكن القول إن هذا التأثير يتراوح بين التأثير المعتدل وانعدامه تمامًا. فمن ناحية، أكدت وكالة "مودي" للتصنيف الائتماني أن تأثيرَ بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تُقام في البرازيل لن يكون مستدامًا على الاقتصاد المحلي.  

استثمارات المستقبل: لماذا تعثرت المنطقة العربية في بناء "رأس مال فكري"؟ كريم صالح

الفكرة هي أساس التطور الإنساني، والعقل البشري هو أداة لا غنى عنها في ذلك التطور، فكل ما وصلت إليه البشريةُ من إنجازات وقدرات يرجعُ إلى استثمار المجتمعات والدول في التنمية الفكرية، وحماية الحقوق الفكرية لأصحابها ومؤسساتها، لضمان وجود دافعٍ للتفكير والتطوير يحقق التنمية الاقتصادية والتطور العلمي. لذا فالاستثمارُ الفكري عامل مهم لدفع عجلة الإنتاج الاقتصادي المتمثل في تكنولوجيات الإنتاج، وصقل مهارات العمالة، وتحسين جودة التعليم. وعدم الالتفات لهذا النوع من الاستثمار -خاصة في دول المنطقة العربية - هو سبب رئيسي في تردي عجلة الإنتاج المحلي، وعدم اتزان إدارة الاستثمارات، وتردي جودة التعليم، وسرقة الأفكار، وسبب رئيسي في هجرة العقول والإمكانات عن المنطقة، الأمر الذي يزيد الوضع تعقيدًا.  

هل تحلّ الدّواعش وأخواتها محل الجيوش العربيّة…؟ - بقلم: مصطفى قطبي

لقد صدق هنريكيسنجر، الأب المعاصر للصهيونية يوم قال بعد حرب تشرين التحريرية 1973 بأنه سيجعلالمنطقة تغرق في حروب عربية ـ عربية لا يُعرف فيها القاتل من المقتول... حيث يتم فيهذه الحروب العربية المدعومة من حثالات الشعوب وأبالستها وثعابينها من القاعدة،وداعش ونصرة وتكفيريين، تحقيق الهدف الاستراتيجي ـ الصهيوأمريكي، وهو استئصالخلايا الأمل من دماغ المواطن العربي وضميره، وذلك عبر القضاء على ثلاثة جيوش عربيةهي الهاجس الأكبر لدى أمريكا وإسرائيل وهم الجيش السوري والعراقيوالمصري. كل الجيوش العربية التي تم إنشاؤها ضد إسرائيل، ها هي تنهار ولم يبق منها ما يحكي عنها.  

القنوات العربية وهستيريا المسلسلات الرمضانية…! - بقلم: مصطفى قطبي

يبدو أن الطقس الرمضاني العربي السنوي تحول بقدرة ممول، ومشاركة صناع، إلى موسمللدراما العربية، فلا نحصل على الدراما الجديدة إلا فيه، ولا نعثر على منعكساتناوخيباتنا ونجاحاتنا إلا في هذا الموسم الذي تحول على صعيد الدراما إلى موسم جردةحساب درامية واجتماعية وإنسانية، فتتزاحم الرؤى والإنتاجات والإبداعات، ثم تحولتالدراما إلى مباريات في التحدي والتنازلات، والسقوف واختراقها أو البقاء تحتها،فتحول رمضان إلى شهر وموسم مزدحم، وتحول العام كله إلى مرحلة من الكمون المقيت،والتنظير، والإعلان عن مفاجآت، لكن هذه المفاجآت موجودة في صناديق لا تفتح إلا فيرمضان، ليكون رمضان عيد الجائزة بحق، ليس للصائمين وحدهم، بل للمبدعين الذين صامواالعام كله، ليفطروا على مائدة الجائزة الموسمية!  

English Section
 
بقلم رئيس التحرير
أمجد مكــــي

الإثـنـيـن 21 يـولـيـو 2014  06:16 ص

ماذا نريد..حلول ممكنة أم جر شكل ؟!
مصطفي قطبي
مصطفي قطبي
لماذا تحوّل شهر رمضان إلى موسم سنوي
 
أحمد عبد المطلب
أحمد عبد المطلب
ثقافة الحوار... الهادف
 
السفير/ أحمد فتح الله
السفير/ أحمد فتح الله
الأخلاق ـ المسئولية والمساءلة
 
محمد الحمامصي
محمد الحمامصي
التخبط الإعلامي المصري من غزة
 
محمد جلال لاشين
محمد جلال لاشين
صراعٌ على السلطة!
 
د. ناصرية بغدادي
د. ناصرية بغدادي
وقفة مع الذات..!
 
معرض الكاريكاتير
تـصــويــت
هل تستطيع أن تستغنى حماس عن الدور الذي تلعبه مصر في القضية الفلسطينية؟
نعم
لا
لا أهتم
معرض الصور
تابع تقارير الفيديو على قناتنا على اليوتيوب
مواقيت الصلاة في واشنطن