الأحــد 02 مـحـرم 1436هـ - الموافق 26 أكـتـوبـر 2014 - 4:02 ص

Click here for your business guide
 
 
 
 
 
 

أين المستعربون من تهويد القدس وتدنيس المقدسات…؟ - بقلم: مصطفى قطبي

بينما يتم دفع المنطقة والأمة العربية إلى المنزلقاتوالمهاوي، وحرائق الاقتتال والفتن والتطاحن فيما بينها في استغلال ممنهج لعاملالتباين الطائفي، نرقب على الشاطئ الآخر حيث القضية الفلسطينية وفي قلبها القدسامتطاء صهيو ـ أميركي لهذا الراهن العربي المحترق والمكتوي بنيران الطائفيةوالمماحكات السياسية لرسم وقائع جديدة تستهدف مدينة القدس المحتلة وقلبها المسجدالأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، سيراً نحو تحقيق الأحلام التلموديةبإقامة ''كيان يهودي'' احتلالي تكون القدس له عاصمة أبدية موحدة.  

أردوغانأمير داعش والقاعدة في ولاية تركيا…!؟ - بقلم: مصطفى قطبي

لقد بدأت تتكشف الحقائق تباعاً، وأولى هذه الحقائق أن لدى أردوغان وحزبه وفريقه السياسي العديد من الأقنعة لتغطية وجه واحد هو الوجه الحقيقي لحكام أنقرة الذين يعتبرون الراعي الحصري للإسلام السياسي في الشرق الأوسط ولأحزاب''الإخوان المسلمين'' على وجه الخصوص.  

الجولان السوري المحتل بين مؤامرات الأصيل والوكيل...بقلم: مصطفى قطبي

ثمة غرابة لافتة للنظر في تجاوز الإعلام العربي على نحو يستدعي التندر، تطورات الجبهة السورية الإسرائيلية، بمعنى ''جبهة الجولان'' التي بقيت مجمدة ''على الرف'' منذ يونيو 1967 بسبب جدار الخوف من فتح هذه الجبهة، درجة قيام الحكومة الإسرائيلية بكل ما من شأنه ضم هذه الهضبة الاستراتيجية المهمة، أرضاً وشعباً إليها، الأمر الذي يقود المتابع إلى ملاحظة وتحليل نص إطلاق الحكومة السورية أيدي جيشها المرابط هناك للرد على أي استفزاز أو إطلاق نار من الجانب الإسرائيلي أو من قبل أدواته الإرهابية.  

الإنسان المعاصر بين دوامة الحياة والأمراض العقلية. - بقلم: مصطفى قطبي

ضغوط الحياة كثيرة... وقد زادت وطأتها في الأزمنة الحاضرة... الحياة كانت قبلاً أسهل بكثير، مما هي عليه الآن... والضغوط أصبحت تحاصر الإنسان، ولا تكاد تترك له فرصة للخلاص أو تعطيه فرصة كافية لالتقاط الأنفاس... وضغوط الحياة بعضها عام وبعضها خاص، والبعض الآخر يختلط فيه العام بالخاص... منها المشاكل المالية الطارئة والمزمنة، والمشاكل العائلية العارضة والمستديمة، والمشاكل الصحية الصغيرة والكبيرة، والظروف الاجتماعية والسكنية، وتلوث الهواء الذي نستنشقه، والضوضاء الصادرة عن السيارات وعربات الإسعاف...بداع وبدون داع، والآثار الضارة لهذه الضوضاء سواء على التركيز أو على طبلة الأذن التي تتأذى بشدة ـ وقتياً أو بصفة دائمة، وقد تؤدي إلى الطرش ـ ولا ننسى ضغوط الغلاء والزحام... زحام الناس والمرور... كل هذه الضغوط وفيرها تجثم على الصدور، وتؤدي إلى صعوبة الحياة، وصعوبة حركة الحياة بالنسبة لكل منا.  

أميركا بين فنتازيا الإرهاب المتطرف والمعتدل…؟ - بقلم: مصطفى قطبي

تدعي الإدارة الأميركية اليوم بأنها تتزعم حلفاً دولياً لمكافحة الإرهاب، وتحت هذا الهدف أصبحت تبتز معظم دول العالم لتقديم كل ما لديها من معلومات وإمكانات لمساعدة أميركا في النجاح بمهمتها، على اعتبار أن مكافحة الإرهاب يجب أن تتصدر أولويات الدول والحكومات، ذلك لأن الإرهاب لا يهدد الأفراد والجماعات والدول، ويبيح سفك الدماء فقط وإنما ينشر الخراب والدمار ويعطل عمليات التنمية ويعوق تنفيذ الخطط ويزيد من وطأة الفقر حول العالم.  

إحتفالية كبيرة .. تعكس مدي الثقة في الاقتصاد المصري وقدرته علي التعافي بتوقيع اتفاق بين البورصة المصرية والبورصة الأمريكية Nasdaq - نيويورك 12/9/2

خاص / جريدة الربيع العربي - أمجد مكي فى احتفالية كبيرة اليوم في نيويورك 09/12/2014 تم توقيع عقد إتفاق تاريخي لمدة خمسة سنوات بين البورصة المصرية والبورصة الأمريكية ناسداك اومكس، لتوفير الدعم الفنى لنظام التداول فى البورصة المصرية، ويعكس هذا الإتفاق مدي الثقة  الكبيرة في الإقتصاد المصري والثقة في قدرته علي التعافي مرة أخري .  

الصّحافة العربية المكتوبة... وغياب الرؤية المهنية…؟ - بقلم:مصطفى قطبي

في عصر تغيّر فيه العديد من المفاهيم الصحفية وكذلك القيم الأساسية والضوابط الخاصة بهذه المهنة التي كانت في السابق سداً منيعاً لكل أشكال التهميش والفساد والظواهر السلبية التي تهدد كيان المجتمع العربي وتشتت وحدته، وقد أصبحنا أمام نمط جديد من الصحافة الموجهة إلى قارىء لم يعد يبحث عن الإفادة والمطالعة بقدر البحث عن الأخبار.. وأضحت الصحافة المكتوبة تنعت بأبشع النعوت والأوصاف من قبل جماهير عريضة من المجتمع، وبالرغم من التوضيحات والتفسيرات لمالكي الصحف عن الأسباب العميقة للتركيز على الموضوعات ذات الإثارة التي لا تتضمن أي إفادة للقارىء وإنما لجلب انتباهه ودفعه إلى الاطلاع على المضمون.  

إلى متى يستمرّ الجفاء والعداء بين الجارين المغرب والجزائر…؟ - بقلم: مصطفى قطبي

أكتب هذا المقال للتاريخ، ليس خوفًاً ووَجَلا من حساب على صمتٍ نرفض قبوله، بل ليكون رسالة نرسلها من حاضرنا هذا للمستقبل، ليقرأها من يقرأها في لحظة مستقبلية، سواء أكانت تلك اللحظة هي الساعة القادمة أو بعد يومين، أو بعد قرن أو دهر من الزمان، وليستنتج ذلك القارئ مرّة أخرى أن التاريخ المغربي والجزائري لم يمت، لأن روح الإنسان المغربي والجزائري لم تمت، بل إنها تتشبث بإرادتها وبقدرتها على صنع هذا التاريخ.  

انتصار المقاومة في غزة يقلب المعادلة مع إسرائيل - بقلم: مصطفى قطبي

فرض الشعب الفلسطيني بانتصاره الأخيرعلى العدو الإسرائيلي واقعاً جديداً في الأراضي المحتلة، يرتكز على معادلات وتوازناتتحكمها قواعد لعبة مختلفة وبأدوات جديدة ومتجددة، لم يعهدها من قبل اللاعبالاسرائيليالذي كانالمتحكم الرئيسي بقواعد اللعبة وشروطها، التي يفصلها على قياس طموحاته الاحتلاليةالتي تغطيها وتؤمنها مظلته العسكرية المتخمة بأعتى وأحدث وأقذر أسلحة القتل والموتوالدمار، والتي كانت تشكل إلى ما قبل انتصار غزة الورقة الحمراء الأكثر ربحاً لدىالكيان الصهيوني التي تدر عليه مزيداً من الإرهاب والإجرام والدموية.‏  

عنصرية واشنطن ضدّ السّود... إلى متى؟ - بقلم: مصطفى قطبي

الأحداث الدامية التي شهدتها شوارع مدينة فيرغسون في ولاية ميزوري الأميركية تحولت إلى ما يشبه ساحة حرب، من جراء المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين، ومقتل الشاب الأسود على يد شرطي أبيض في مدينة فيرغسن الأمريكية لا يزال يثير جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة لجهة تطبيق القانون والتمييز بين الأمريكيين البيض والأفارقة.  

English Section
 
بقلم رئيس التحرير
أمجد مكــــي

الأحــد 14 سـبتـمـبـر 2014  20:07 م

لم و لن يكون مثلهم ..!
أحمد محارم
أحمد محارم
بلد المستشارين والفرص الضائعة
 
شيرين مكي
شيرين مكي
قوللي يا صاحب السعادة
 
عبد الستار الإسماعيلي
عبد الستار الإسماعيلي
قالت في عينيك كلام
 
عباس   آل ماجد
عباس آل ماجد
الخدمة الاذاعية بين الماضي والحاضر
 
معرض الكاريكاتير
تـصــويــت
هل تتوقع أن تطيح الاضطرابات في تركيا بحكم الرئيس أردوجان؟
نعم
لا
لا أهتم
معرض الصور
تابع تقارير الفيديو على قناتنا على اليوتيوب
مواقيت الصلاة في واشنطن